TPQ Logo

تقع ضمن اللؤلؤة-قطر طرح قطع اراضي ابراج فيفا بحرية للبيع وسط تزايد الطلب على العقارات الفخمة المطلة على البحر

تاريخ البيان:10 سبتمبر 2005

في اعقاب النجاج الكبير الذي حققه سابقا طرح منطقة الابراج في بورتو ارابيا للبيع، اعلنت الشركة المتحدة للتنمية اليوم عن اطلاق عمليات بيع جميع قطع اراضي الابراج في فيفا بحرية ضمن المرحلة الثانية من مشروع اللؤلؤة-قطر.

ومن خلال موقعها المميز على مسافة قصيرة من مركز التسوق والمطاعم الفخم في بورتو ارابيا، تقدم فيفا  بحرية للمستثمرين فرصة ثانية لتطوير محافظهم الاستثمارية بشراء اراضي الابراج الواقعة ضمن المنطقة السكنية المتميزة لفيفا بحرية في اللؤلؤة-قطر.

وقال نك باشكيروف مدير التطوير لمشروع اللؤلؤة-قطر:" كل برج من ابراج فيفا بحرية له اطلالته البحرية حيث تتصل جميع الشواطىء الخاصة لكل برج من الابراج لتشكل شاطئا جميلا وفريدا ممتدا على شكل قوس، وبالتالي فإن هذه الابراج ستكون فرصة نادرة للمستثمرين".

ووفقا لباشكيروف فإن كل برج من الابراج يمتلك شاطئه البحري الخاص المطل على البحر دون وجود أية عوائق امامه.

ومع ارتفاع قيمة العقارات في قطر على نحو كبير، فإن قطع ابراج فيفا بحرية توفر فرصة مثالية للمستثمرين الذين يتطلعون الى تعزيز محافظهم العقارية.

ووفقا لاستطلاع اجرته "ميدل ايست ايكونومك سرفاي" فقد تفوقت الدوحة على دبي لتكون المنطقة الاكثر سخونة عقاريا في المنطقة فيما ارتفعت اسعار العقارات على نحو شامل منذ يناير الماضي بنسبة تصل في بعض الحالات الى 35%.

وقال باشكيروف ان هذا الارتفاع في الاسعار سيتواصل مشيرا الى ان اللؤلؤة-قطر تمثل فرصة استثمارية ممتازة لعدة اسباب ابرزها الاقتصاد القوي لدولة قطر التي تمتلك واحدا من اكثر الاقتصادات نموا في العالم فضلا عن تنامي القطاع السياحي فيها.

كما ان محدودية مساحة الدولة (11,437 كيلومتر مربع) تعني ان الطلب على القطاع العقاري سيظل مرتفعا. والعامل الثالث ان اللؤلؤة-قطر ستكون مجمعا سكنيا خاصا وفريدا لأكثر من 35 الف نسمة يعيشون في اجواء من فخامة مراكز التسوق والترفيه والتعليم والخدمات السكنية والفندقية. كما ان اللؤلؤة-قطر تقع وسط منطقة التطوير الجديدة النامية في الخليج الغربي للدوحة، وتمتع كل العقارات في المشروع بإطلالات بحرية رائعة.

وتبعد جزيرة اللؤلؤة- قطر 350 مترا عن شاطىء منطقة بحيرة الخليج الغربي في الدوحة. وبينما تتيح الجزيرة أجواء من الخصوصية، إلا انها جزء لا يتجزأ من مجتمع العاصمة قطر واجوائه الحيوية  التي برتبط بها عبر شبكة طرق متطورة.

 

الصورة:
صورة ملتقطة بالأقمار الصناعية لمشروع اللؤلؤة-قطر بما فيها منطقة فيفا بحرية

نبذة عن مشروع اللؤلؤة-قطر

 

يغطي مشروع اللؤلؤة- قطر مساحة 4 ملايين متر مربع من الاراضي المستصلحة وهي جزيرة اصطناعية ساحلية ذات تصميم خلاب بطراز الريفييرا تبلغ تكلفتها 2.5 مليار دولار. علاوة على ذلك، يوفر المشروع سواحل جديدة تمتد لمسافة 30 كلم.

ويجسد اسم المشروع، اللؤلؤة- قطر، وموقعه المشيد في منطقة كانت تستخدم سابقا للغوص بحثا عن اللؤلؤ، تراث دولة قطر العريق والفريد من جهة، والروابط التاريخية والثقافية العريقة والأصيلة التي تربط بين شعب قطر والبحر من جهة أخرى. ويمكن القول أن اللؤلؤة - قطر جزيرة اعيد اكتشافها.

وسيوفر مشروع اللؤلؤة -قطر السكن لنحو 35 الف نسمة ضمن بيئة سكنية راقية ومتعددة الثقافات تنعم بالحماية والخصوصية، وتعكس نمط الحياة العصرية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط في قلب الجزيرة العربية.

ويضم المشروع الذي يتم إنشاؤه على اربعة مراحل 10 مناطق سكنية فريدة يجري تطويرها في فترة خمس سنوات. ويتوقع ان ينتقل المستثمرون الاوائل للاقامة فيه في بداية العام 2007. وتضم المناطق المصممة بطراز الريفييرا العربية ثلاثة فنادق فخمة وثلاثة تسهيلات مارينا ومراسي تتسع لأكثر من 700 قارب، فضلا عن مساحة شاسعة تمتد على أكثر من 160 الف مترمربع مخصصة للمرافق التجارية الفاخرة والمطاعم.

وتبعد جزيرة اللؤلؤة- قطر 350 مترا عن شاطىء منطقة بحيرة الخليج الغربي في الدوحة. وبينما تتيح الجزيرة أجواءا من الخصوصية، إلا انها جزء لا يتجزأ من مجتمع العاصمة قطر واجوائه الحيوية  التي برتبط بها عبر شبكة طرق متطورة.

ومن المتوقع أن تنتهي عمليات الردم والحفريات القائمة حاليا في المشروع في اوائل السنة المقبلة. ويجدر بالذكر هنا أن الشركة المتحدة للتنمية، وهي  شركة مساهمة قطرية رائدة في القطاع الخاص، هي التي تقوم بتطوير مشروع اللؤلؤة- قطر والترويج له.

 

 

لمزيد من المعلومات:
روجيه داغر
الشركة المتحدة للتنمية
هاتف: +974 446 3406
هاتف نقال: +974 589 4088
بريد إلكتروني: roger.dagher@udcqatar.com

 

 
أحد مشاريع الشركة المتحدة للتنمية
© اللؤلؤة - قطر - الشروط والأحكام